مشروع صغير في البيت

يلجأ الكثيرون إلى بِدء مشاريعهم الخاصة في البيت، حتى لو في غرفٍ صغيرة، وذلك لعدم توافر رأس مال كبير لشراء مكان لتأسيس المشروع فيه، ولدفع تكاليف كثيرة كالمواصلات والتأمين والترخيص وغيرها. طبيعة هذه المشاريع تلائِم ربّات البيوت والأمهات لرغبتهنّ في العمل والمساعدة في سد احتياجات وأعباء المنزل، وملء أوقات فراغهنّ بأعمال مُفيدة مع القدرة في الوقت نفسه على الاهتِمام بِالبيت والأولاد.

مشروع الطبخ وصناعة الحلويات

إذا كانت السيّدة تمتلك مهارة الطبخ وقادرةً على صنع مختلف أنواع الحلويات، تستطيع تأسيس مطعم صغير داخل مطبخها في البيت تُعدّ فيه أشهى الأكلات والحلويات وتبيعها حسب الطلب بالأسعار التي تُحقّق الرّبح لها، ولا يتطلّب هذا المشروع الكثير من الأدوات، فقط خضروات ودجاج وأرز وغيرها، وأدوات الحلويات من كريمة وطحين وبيض وسكر وغيرها، ويتمّ التسويق لهذا المشروع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وعن طريق الأقارب والأصدقاء.

مشروع تطريز الملابس

من أكثر المجالات التي من المُمكن أن تبدع فيها المرأة التطريز وما يتعلق به من تصميم وخياطة، وهذا المجال من المجالات المُربحة التي لا تحتاج لتكاليف عالية عند البدء به، فقط يحتاج إلى خبرةٍ في التطريز؛ فإن كانت متوفّرةً لديها فسيوفرعليها الكثير من الوقت والجهد، أما إن كانت لا تمتلكها فتستطيع تعلم ذلك عن طريق مَشغل متخصّص، أو خيّاط موهوب، ويحتاج لأدواتٍ بَسيطة من ماكنة خياطة ومقصات وأقمشة بألوان وخامات مختلفة وإكسسوارات، وطريقة التسويق فيه تتمّ من خلال التّعامل مع محلات الملابس وتصميم الأزياء وشركات الدعاية والإعلان للتّصميم والتّطريز على منتجاتهم.

مشروع حضانة

من المشاريع الي تُحقّق نجاحاً وأرباحاً معقولة، وتُناسب طبيعة البيت وأجوائه، وملائمة لربات البيوت والأمهات، وجميعهنّ قادرات على العمل فيها وإتقانها دون تَدريب أو خبرة هي حضانة للأطفال للعناية بهم وتَربيتهم على الأخلاق، ولا تَحتاج للكثير من الأدوات، فقط يتطلّب ذلك توفير بيئةٍ مُناسبةٍ للعب والتعلّم وأدوات التعليم والألعاب اللازمة حسب الفِئات العمريّة المتواجدة من الأطفال، ويتم التسويق للحضانة من خلال عمل إعلان للأمّهات العاملات ليتعرّفن عليها من خلاله وعلى أبرز ما يُميّزها عن غيرها، لضمان جذبهنّ إليها والتعامل معها

شروع صالون التجميل

كثيرٌ من الفتيات أصبحن ذوات خِبرة عالية في معرفة طرق وضع المكياج وتصفيف الشعر؛ وذلك لحبهنّ الشديد في هذا المجال واكتسابهنّ الخبرة فيه من خلال مشاهدتهنّ لفيديوهات تجميل المرأة المُنتشرة بشكلٍ كبير على مواقع التواصل الاجتماعي؛ فمن تَمتلك هذه الخبرة من الفتيات وترى نفسها لا تجد فرصةً مُلائمةً لها للعمل خارج البيت، تستطيع استخدام غرفتها في المنزل، وتخصيصها صالون تجميل صغير، وهذا المشروع لا يَحتاج لأدواتٍ كثيرة غير مُصفّف ومكوى الشعر، والفراشي والإكسسوارات المختلفة، ومُستحضرات المكياج اللازمة، ويتم التسويق له من خلال صفحتها على الفيسبوك، أوعن طريق صديقاتها